الرئيسية | الديڤا هيفاء وهبي أيقونةً للجمال العربي ورمزاً للجاذبية والأنوثة

الديڤا هيفاء وهبي أيقونةً للجمال العربي ورمزاً للجاذبية والأنوثة

الديڤا هيفاء وهبي أيقونةً للجمال العربي ورمزاً للجاذبية والأنوثة

من الصعب جداً أن تتمكن بضع أسطرٍ من إختصار شخص تضج الأماكن بوقع إسمه وتصمت الحروف أمام عظمته.

هيفاء وهبي، الديڤا اللبنانية، التي صنعت بصمةً خاصة في صفحات التاريخ، وسطعت بتميّزها المنفرد في سماء الفنّ، حيث برعت في مجالته المختلفة.

ليس هذا فحسب، فإطلالتها الساحرة كلامٌ آخر، تأسر القلوب أينما حلّت. أمّا حضورها، فـ “ملكي طاغي” ولا يمكن مقارنتها بأحد. كيف لنا أن نقارنها أصلاً!!؟؟؟ وعن صوتها، ما أدراك ما صوت الديڤا، سكر عالقلب. يحاكي الأحاسيس ويُغذّي الروح ، ويمسحُ لا شعورياً كُلَّ ما صادفناه في يومنا من مشاكلٍ وهمومٍ وأسى، ليُصبح، بسلاسة كلماتها وعذوبة صوتها، المُر حُلواً.

أيقونة الجمال العربي، هيفاء وهبي، حسناءٌ حالمة لا ترى من الدنيا سوى جمالاً ، توزع طاقةً إيجابية أينما وطأت قدماها، فيخجل الحزن والسلبية أمام روعتها. أنوثتها وجاذبيتها المذهلة صنعت لها شخصية غير مألوفة ويُصعب تقليدها.

لطالما اعتمدت الجميلة هيفاء فن الإثارة والتشويق في أعمالها، سواء ان كانت أغاني، أفلام أو حتى مسلسلات. لا يمكن لجمهورها أن يتوقع لبرهة ما يمكن أن تقدمه، فتأتي النتائج دائماً مفاجئة لحدّ الروعة والتميّز، فتتربع هيفاء على عرش المراتب الأولى في جميع أعمالها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سيدة الأعمال أية حداد تقدم نصائح لتحقيق النجاح

” الطريق المستقيم الخالي من العثرات لا يؤدي إلى الهدف”.وإنما على الإنسان مواصلة الجهد والتعب ...