الرئيسية | الدكتور علي حمود: عندما يعلو صوت الإنسانية على الجميع ان ينصت

الدكتور علي حمود: عندما يعلو صوت الإنسانية على الجميع ان ينصت

الدكتور علي حمود: عندما يعلو صوت الإنسانية على الجميع ان ينصت

الكاتب إسراء أبوطعام

كما نعلم ان القوانين وجدت لتنظّم حياة الإنسان وتنصفه من ظلم وجور الآخر. لذلك، لا أحد يعلو القانون اي كان. وعلى الرغم من ذلك، فقد تجد ظلماً في القانون نفسه عندما يكون صارماً. والمقصود هنا، عندما تكون القوانين صارمة بشكلٍ لا إنساني، والعاملين فيها يضعون القانون فوق المصلحة الإنسانية، هذا ما يقتل روح هذه القوانين ويحولها في بعض القضايا إلى أحكام ظالمة، لم تحقق الأهداف الحقيقية منها.
من هذا المنطلق، يدعو الدكتور علي حمود الى اعتماد الإنسانية كمبدأ أساسي في النطق بالأحكام قبل تطبيق القانون على اي قضية وخاصةً في وقتنا الحالي حيث تداخلت العديد من الأمور ببعضها البعض واصبح من الضروري أخذها بعين الإعتبار.
واستناداً الى القوانين الدولية، ولا سيما قانون الأمم المتحدة، فقد نصَّ على التعامل مع السجناء بطرقٍ إنسانية بغض النظر عن طبيعة التهم المسندة اليهم، ولهم حقوق غير قابلة للصرف، منحتها لهم المعاهدات والعهود الدولية، ولهم حق في الرعاية الصحية وخاصةً في ظل انتشار وباء كورونا، ولهم حق بكل تأكيد في ألا تصيبهم أمراض في السجن، وبموجب هذه القوانين والعهود تكون الدّولة مسؤولة عن اي تقصير بحق اي سجين من اي ناحية كانت.
من جهة أخرى، يشدد الدكتور علي حمود على ضرورة
اعتماد المحاكمات الإلكترونية كنظام جديد للمحاكمة في لبنان، خاصةً بعد الأصداء الواسعة التي أحدثتها عند العمل بها في شهر تموز الفائت.
وللمحاكمة الإلكترونية ايجابيات عدة منها اشراك الشعب في عملية الحكم، خاصةً بعد ان يتم بث المحاكمة على جميع شاشات التلفزة ووسائل التواصل الإجتماعي، وعليه يتمكن الشعب من مراقبة اصدار الأحكام والنظر في تطويرها اوتعديلها او تحديثها او حتى المطالبة في الغائها عبر ممثليهم في الحكم.
والجدير بالذكر ان الدكتور علي حمود ضليع في الأمور القانونية والسياسية، حائزٌ على شهادات دراسات عليا في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة الحكمة ومثلها في القانون الدولي ودكتوراه في العلاقات الدولية والإقتصادية من أهم الجامعات في باريس.

View this post on Instagram

Dans la situation où l'humanisme prévaut sur le droit, le juge doit faire plus souvent preuve de clémence afin qu'il soit un homme de justice et non de châtiment. Quand l'humanisme prévaut sur le droit, il faut faire prévaloir l'Homme et sa condition sur l'intransigeance des lois. À mon sens, le droit fut créé pour servir l'Homme et non pas pour le contrarier. Il se veut ainsi évolutif, adaptable et dans certains cas, inapplicable. Ainsi, le juge, indulgent, doit procéder à l'examen des circonstances contraignantes de l'accusé. Il lui déshonorerait de prononcer des peines disproportionnées qui ne tiennent pas compte de ces réalités. Que pensez-vous de l'idée de rendre publiques, par le biais de la télévision et les réseaux sociaux, les procès, afin que le peuple puisse exercer son droit de contrôler la justice et participer à son évolution et sa modernisation par la voie de ses représentants ? #france🇫🇷 #france #paris #lebanon #beirut #greatbritain #england #london #human #justice Dr.Ali HAMMOUD حين تكون الانسانية فوق القانون يتوجب على القاضي أن يكون رحيمًا في الكثير من المخالفات ليكون إنسانًا عادلاً وليس جلادًا. فحين تكون الانسانية فوق القانون يجب تقديم مصلحة الانسان وظروفه على هذه القوانين الصارمة. بحسب فهمي للقوانيين الوضعيّة، قد وجدت لمساعدة الانسان لتكون معه لا ضده وهي قابلة للتحديث والتطوير وبعضها للالغاء إذا ما اقتضت الحاجة. من هنا يتوجب على القاضي الرحيم أن يحقق في الظروف القاهرة لدى المتهم، لأنه من العار عليه أن يمثل سيادة القانون ويحكم على الشخص بما لا يستحق. ما رأيك بأن تكون جلسات المحاكمة تبث مباشرة عبر التلفاز ووسائل التواصل الاجتماعي لاشراك المجتمع في مراقبة إصدار الحكم والنظر في تطويرها وتعديلها وتحديثها أو المطالبة في إلغائها عبر ممثلي الأمة أو الشعب؟؟ الدكتور علي إبراهيم حمّود

A post shared by Ali Hammoud (@aliibrahimhammoud) on

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عارض الأزياء اللبناني “ميشال حدّاد ” يُضيئ منتجعlaTaiga Resort -إسبوع كامل إحتفاءً بعيد ميلاده

أقامَ عارض الأزياء اللبناني ” ميشال حدّاد “حفلاً لمناسبة عيد ميلاده في جو من الفرح ...