الرئيسية | صحة ورشاقة | تأثير الموسيقى على الحامل والجنين

تأثير الموسيقى على الحامل والجنين

اختلفت البحوث العلمية الحديثة عن آثار تحفيز الجنين عبر الموسيقى اختلافاً كبيراً في نتائجها، يعتقد العديد من الباحثين أنه في مرحلة الطفولة المبكرة، ليس هناك دليل ملموس مباشر يدعم النظرية القائلة:”بأن الموسيقى الذى يسمعها الجنين في الرحم بالضرورة قد تزيد ذكاء الطفل في المستقبل”.
غيرهم من المتخصصين كان رأيهم على العكس تماماً، بحجة أن هناك دراسات مباشرة تظهر أنه عند الولادة، الأطفال لديهم القدرة الفطرية للتعرف على أصوات والدتهم، وربما يكونوا أيضاً قادرين على الاستجابة إلى الموسيقى المألوفة، التي شغلت لهم عندما كانوا أجنة في الرحم.

تأثير الموسيقى على الحامل والجنين

1- أكدت الدراسات التي قام بها أبرز الباحثين، أنه في مرحلة الطفولة المبكرة، يُظهر الأطفال الذين تعرضوا للتحفيز أثناء وجودهم في الرحم تقدماً أكثر من حيث المهارات البصرية والسمعية، واللغة، والمهارات الحركية.
2- يؤكد الباحثون على أن هؤلاء الأطفال الرضع ينامون بشكل أفضل أيضاً، وهم أكثر وعياً لبيئتهم ومحيطهم من الرضع الذين لم يتم تحفيزهم بالموسيقى وهم أجنة.
3- يمكن الموسيقى أن تشكّل علاجاً وقائياً للكثير من الأمراض النفسية والعصبية والجسدية بالنسبة إلى الأم والجنين كونها تساعد في أن يولد بشخصية هادئة. حيث أن نوع الموسيقى يلعب دوراً أساسياً في هذا الموضوع، إذ أن هذا الأمر ينطبق على الموسيقى الهادئة والكلاسيكية، ولكن لا ينطبق على الموسيقى الصاخبة التي قد تسبب إنفعالات حادة وتوتر نفسي يؤدي الى انقباض الرحم وزيادة نسبة الهرمونات والادرينالين والتيروكسين، ويسّبب توتّراً عصبياً للجنين، ما ينعكس سلباً على نموّه العضوي والنفسي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الملكة الجزائرية “سعاد راتني ” تستمد قوتها من الأعمال الخيرية

سعاد راتني ملكة جمال الانسانية والروح الجميلة المضيئة أكدت الملكة الجزائرية “سعاد راتني” أنَّ الجمال ...