الرئيسية | تسوّق | أوليس ناردين تكرم تراثها البحري من خلال إصدار فريك كروزر

أوليس ناردين تكرم تراثها البحري من خلال إصدار فريك كروزر

إنزال المرساة في محيطات العالم الحديثة
قامت دار الساعات السويسرية ” أوليس ناردين” بتجسيد تراثها البحري من خلال إصدار فريك كروزر الأنيق، صممتها أكثر العقول تقدما في 2001، تعود فريك لمينائها الأم بعد الإبحار في البحار الهائجة لأحدث التقنيات. رائعة كالعادة بموديلها “كاروسيل توربيلون”، ترفع فريك كروزر مرساتها وتتحدى الأمواج، الموطن الطبيعي لـ “أوليس ناردين”. أعيد تصميمها بالكلية، تحيط بها أمواج بطارة يكسوها تخديد بحري ومرساة عائمة على شكل معبر متأرجح. إنها خطوة جريئة في المستقبل!
لم تفلح أي ساعة من قبل في تحقيق مثل هذه الريادة التقنية والفكرية في تصنيع الساعات، وهو إنجاز يظل غير مسبوق حتى اليوم. مجردة من مينائها وعقاربها، تصمم فريك كروزر حتى تدور آلية الحركة حول نفسها. مرتبط بمركز هذه السفينة غير العادية، يشير المعبر الأسفل إلى الساعات، فيما يظهر المعبر العلوي الذي يحمل سلسلة التروس، النابض الشعري وفرار سليسيوم أوليس دوال الحصري، الدقائق. يسمى كاروسيل توربيلون، يتسم هذا النظام الذي يتحدى الخيال بالحرية المطلقة، حيث أنه لم يعد يتضمن مسمار المركز الذي منحته التصاميم السابقة لكريستال الزفير لدعم التركيب الكامل.
كما يسمو أوليس دوال المدمج بتصنيع الساعات إلى أفق ثورية جديدة. يتخلى تركيبها عن المرساة وعجلة المرساة التقليدية، وبدلا من ذلك يستخدم عجلتين نابض سليكون في مركزها. كل منهما مزودة بـ 18 سنا نشطا تعمل بالتناوب لتفعيل مردد ينقل طاقته مباشرة إلى الميزان – في البداية في اتجاه ما، وبعد ذلك في الاتجاه الآخر. يضمن هذا التركيب الذي لا يحتاج إلى تزييت إطلاق القوى دائما في اتجاه دوران الميزان، ومن ثم يقلل الاحتكاك.
علاوة على ذلك، طرأ تغيير طفيف فقط على النابض الشعري بتذبذب السليكون الطبيعي 1.1.1 – الذي يعمل بتردد 4 هرتز (28,800 ذبذبة في الساعة). في الواقع يتم الاتصال بين الميزان والفرار فوق أكثر من قوس 32 درجة، فيما تبلغ هذه الزاوية المرتفعة 48 درجة على فرار الرافعة السويسري. ولذلك يتم تقليل كمية التشويش إلى أقصى حد.
إلا أن تلك ليست كل أسرار كاليبر UN-205 الساحر يدوي التعبئة، الذي يظهر بشكل رائع من خلال ظهر علبة الزفير. مجردة من تاجها، يتم ظبط فريك كروزر بطريقة استثنائية. يقع بين الأجزاء الناتئة عند الساعة 6 تماما، يستخدم مقبض السلامة لتحرير الطارة الدوارة. يقوم ذلك بضبط الساعات والدقائق عند تدويرها في أي من الاتجاهين. وكما في تعبئة البرميل – المصمم لتوفير احتياطي طاقة لأكثر من سبعة أيام – يتم ذلك باستخدام الطارة الخلفية المثبتة على حاملات الكرة. هاتان الطارتان، الأمامية والخلفية، يعدان جزء لا يتجزأ من آلية الحركة.
يبلغ قطر العلبة 45 مللم وتأتي مزودة بحزام جلد التمساح وإبزيم ممتد، وتعد فريك كروزر ساعة ساحرة مثل أي كنوز مستترة في قاع البحر، وتتوفر في نسختين من الذهب الوردي عيار 18 قيراط والذهب الأبيض عيار 18 قيراط. وعندما تنزلق على المعصم ستنقلك إلى محيطات أحلامك.
المواصفات الفنية:
المرجع: 2050-131
الآلية:
كاليبر UN-205
آلية حركة تشير إلى التوقيت
كاروسيل محلق
احتياطي الطاقة: سبعة أيام، زنبرك زلاج
التردد: 4 هرتز (28,800 ذبذبة في الساعة)
لحظة القصور الذاتي: 8 mg*cm2، الضبط من خلال 4 مسامير
النابض الشعري: من السليكون، تصميم أوليس ناردين الحصري
الفرار: فرار أوليس دوال الحصري من السليكون، غير مزيت
المدار: دورة واحدة في كل ساعة
التعبئة: تعبئة يدوية فوق ظهر العلبة
دورة واحدة كاملة تعادل 12 ساعة من احتياطي الطاقة
الوظائف: يتم عرض الساعات والدقائق بدوران الحركة
ضبط الوقت: افتح الجهاز ولف الطارة
العلبة: الذهب الوردي عيار 18 قيراط أو الذهب الأبيض عيار 18 قيراط
القطر: 45 مللم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرح رمال ضيفة “لنعرف أكتر” على قناة الجديد

حلّت خبيرة التاتو فرح رمال ضيفةً في برنامج “لنعرف أكتر” على قناة الجديد,، حيث ناقشت ...