الرئيسية | تسوّق | LA VIE EST BELLE L’ÉCLAT جديد دار “LANCOM” للعطور.

LA VIE EST BELLE L’ÉCLAT جديد دار “LANCOM” للعطور.

LA VIE EST BELLE عبارة فرنسيّة تعني “الحياة جميلة”، فلسفة عن الحياة والسعادة أو تعبير عالمي عن جمال الحياة.. Éclat de Parfum مكوّن من قلب نابض بأرقى المكوّنات الطبيعية جوهر زهر البرتقال، جوهر الفلّ، خلاصة البرغموت مع نفحة فاكهيّة منعشة. أول عطر رائع من زهور البرتقال، مُبتكر حصرياً لدار lancom على يد اثنين من كبار صانعي العطور الفرنسيين.

LA VIE EST BELLE L’ÉCLAT، قصة جديدة عن السعادة

منذ ابتكار عطر La Vie Est Belle عام 2012، استمرّ العمل على توسيع مجموعة عطور السعادة، وقد استمتع بذلك صانعا العطور المبدعان دومينيك روبيون وآن فليبو، اللذان وضعا تركيبة العطر الأساسيّة. مرّة تلو الأخرى، وظّف الخبيران قدراتهما الإبداعيّة وأسلوبهما الأنيق في إطار تحدّي استكشاف كلّ جانب من جوانب هذا الشعور القويّ والمعقّد.
ومنذ عامين، طلبت منهما دار Lancôme تجسيد فكرة السعادة المنبعثة من دون أيّ مقاومة من الذات نحو الآخرين، على غرار وميضٍ من النور ساطعٍ إلى ما لا نهاية، في عطر. استغرق العمل على ابتكار أو دو بارفان La vie est belle L’Éclat الجديد، الذي يعبّر عن تعاظم شعور السعادة كلّما ازدادت مشاركته، مدّة عامين. ويتميّز هذا العطر بمقدّمة نضرة وقاعدة ناعمة وغنيّة، يغمرهما انتعاش زهر البرتقال الفوّاح. فزهرة البرتقال تطغى بوضوح على هذه القصة التي تذكّر بقصة La vie est belle الأساسية على الرّغم من كونها جديدة تماماً.

اكتشافٌ بديع – زهر البرتقال بأوجهه المتعدّدة

أو دو بارفان La vie est belle L’Éclat مفاجئٌ بانتعاشه الزهريّ يغلب عليه الطابع الحامضي، وهو راقٍ وآسر! وتكشف تركيبته الدافئة التي لا يمكن مقاومتها، الأوجه المتعدّدة لزهرة البرتقال، هذه الزهرة الشهيرة التي تتفتّح في المناخات المشمسة والتي توقظ الحواس بكلّ رقة من خلال نضارتها الرائعة والفائقة. وفي هذا الإطار، تقول آن فليبو: “زهرة البرتقال من المكوّنات المفضّلة بالنسبة إليّ نظراً لأوجهها اللامتناهية. وقد شكّلت الخيار الأمثل لعطر La vie est belle L’Éclat لما تتيحه من إمكانيّات استكشاف مزيج أوجهها المتنوّعة، من مشرق ومنعش ونابض بالحياة وشاعري، للتعبير عن أنوثة La vie est belle المتمسّكة بمبدأ التفاؤل”.
إذًا، فإنّ مركّز زهر البرتقال Orange Blossom Absolute من إنتاج شركة LMR هو الأساس المتألّق لهذا العطر. وباقترانه بخلاصتَي الورد والياسمين، يشكّل باقة زهريّة خلّابة، يُضاف إليها انتعاش البرغموت الأنيق والمندرين الحامضي، وتعزّزها نفحات بتلات زهرة الفريزيا الرقيقة.
أمّا قاعدة العطر فتحمل نفحة La vie est belle الراقية والفريدة من نوعها، وقد أعاد دومينيك روبيون ابتكارها معتمداً بصورة رئيسة على خلاصة الفانيليا المستخرجة باستخدام ثاني أكسيد الكربون، والأمبروكسان وخشب الصندل، من إنتاج شركة LMR. ويقول خبير العطور في هذا الإطار: “كيف كان من الممكن أن أعيد ابتكار الطابع الآسر الشهير لعطر La vie est belle؟ من خلال مزيج من النفحات القشدية والشمسيّة”.
“لقد استعضت عن النفحة الراقية الأساسيّة بنفحة خلاصة الفانيليا، المستخرجة باستخدام ثاني أكسيد الكربون، والمتّسمة بالرقّة والقوّة، والتي تسهم، في كنف نفحات خشب الصندل، في توليد رائحة زهر برتقال ساحرة وقشدية الطابع”.

حملة إعلانية متألّقة

في الصورة التي التقطها المصوّر جوش أولينز، تظهر جوليا روبرتس جالسة وسط حشدٍ أسرته بسحرها وحضورها الذي يبدو أكثر تألقاً من أي وقتٍ مضى. وهذه المرة أيضاً نراها ترتدي فستاناً متلألئاً من تصميم ألكساندر فوتييه، يزيّنه عددٌ هائل من البلّورات المتوهّجة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملكة جمال الاناقة “ملاك عبيدات” سفيرة السلام في الشرق الأوسط

ملكة جمال الاناقة “ملاك عبيدات” سفيرة السلام في الشرق الأوسط عينت صاحبة لقب miss Elegant ...