الرئيسية | مشاهير | سر تألق و رشاقة الملكة “ليتيسيا”.

سر تألق و رشاقة الملكة “ليتيسيا”.

 

الملكة ليتيسيا، جميلة إسبانية، تمثل سحر جميلات هوليوود وربما تتخطاهنّ. على عكس العديد من الملكات الأخريات اللواتي يتصوّرن في فساتين القصور والتيجان، هي تجسد صورة المرأة العصرية، المرأة الأنيقة والجميلة، التي تعطي كل مرحلة من عمرها حقها، فنراها بعيدة عن الجراحات التجميلية، ومع هذا مشرقة وفاتنة على الدوام. فما هو سرها في الحفاظ على هذا المظهر الرائع؟ إذا استطعنا أن نطبق بعض النصائح من الملكة ليتيسيا، فسنبدو نحن أيضاً في أبهى مظهر. لذلك، حضّرنا هذه القائمة التي تحتوي على أسرارها في الجمال والأناقة والرشاقة..

1. الشعر البني الجميل

هذه المرأة الراقية والمغرية هي في الواقع من العائلة المالكة! ولكن على عكس العديد من العائلات المالكة الأخرى، هي تحب أن تكون مواكبة لصيحات العصر. ملكة إسبانيا ليتيسيا تبهر العالم بلوك شعرها البني الداكن الأنيق. تظهر غالباً بشعر مالس لكنها تحب أن تبقيه مجعداً في بعض المناسبات المسائية أيضاً. التنوّع يضفي رونقاً على الحياة، والملكة ليتيسيا تعلم ذلك بالتأكيد!

2. الأسود والأبيض

مع أن هذه الملكة الجميلة التي أنجبت طفلتين وتبلغ من العمر 41 عاماً تبدو مذهلة في الألوان النابضة بالحياة، فهي تميل كثيراً للونين الأسود والأبيض. خزانة ملابسها تكشف عن تفانيها تجاه هذين اللونين. هي تبدو مذهلة حين ترتدي الأبيض وتنشر سحرها حين ترتدي الأسود. هذه الملكة الإسبانية بدت كأنها ديفا في الموضة في يوم زفافها. Manuel Pertegaz، مصمّم الأزياء الشهير، صمّم فساتين مختلفة للملكة ليتيسيا، بما في ذلك ثوب زفافها.
تماماً مثل جميع البشر، الملكة الشابة تحب أيضاً العلامات التجارية. ثوب زفافها الراقي كان حديث العالم. كان منسوجاً من الحرير وذا ياقات عالية، ومصنوعاً من الدانتيل.

3. حبّها للأحذية

الملكة ليتيسيا مشهورة بكونها واحدة من أيقونات الموضة العصرية. حبها للأحذية العالية ليس بالأمر المخفيّ عن الناس وذوقها بسيط جداً. فستان مطرز تكمّله مع حذاء عالٍ بسيط. من ناحية أخرى، تكمّل فستاناً عادياً مع كعب مطرّز ومتألق. تتمتع ليتيسيا بستايل خاص بها ويشكل صيحة بين النساء الإسبانيات.

4. الستايل يعني الجرأة

السبب الأول وراء اعتبار ليتيسيا أيقونة في عالم الأزياء يكمن في حقيقة أنها لا تخاف من تجربة ستايلات جديدة في لوكاتها. فاجأت العالم حين ظهرت بفستان طويل (من أحد المصممين المفضّلين لديها، فيليبي فاريلا) في عام 2011 في حفل زفاف رفيع المستوى. هي واحدة من الملكيات الفاشنيستاز التي تشغل صورها وسائل الإعلام والناس مع أحدث صيحات الموضة.

أسرار المكياج

نعم، هي امرأة عصرية ذكية، مثيرة، أنيقة وملكية. هي تعلم جيّداً كيف تزيد من تألق بشرتها النضرة. يبدو كأنّ العمر توقف عندها منذ 20 عاماً. بشرتها جميلة بشكل طبيعي وتحافظ على شبابها مع حيل المكياجالخاصة بها. الملكة ليتيسيا هي من النساء اللواتي يزرن السبا بانتظام من أجل علاجات الوجه، توحيد لون البشرة والتمارين الرياضية التي تخلّصها من الإجهاد للحصول على جسمها الرشيق. هي تتألّق حين تخرج إلى العلن وسهل التعرّف الى لوكاتها، ستايلها وحتى عطرها.

إليكِ بعض أسرارها في المكياج:

5. تستخدم عادة الآيلاينر الأخضر – وأحياناً البنيّ لتعزيز إشراق عينيها الخضراوين. لا تبالغ أبداً في مكياجها ولم يبدُ مكياجها يوماً غير متناسق.
6. نجد دائماً لمسة من الكورال الفاتح أو المشمشيّ على خدّيها. هذا اللون يبدو طبيعياً جداً وهي تطبّقه بإتقان.
7. لمسة من الحمرة الوردية الخفيفة وأحياناً الموف تجعل من شفتيها مثاليتين للصور. غير أنّها في المناسبات الرسمية غالباً ما تلجأ الى الحمرة الصارخة.

أسرار الرشاقة

8. قوامها نحيف و مثاليّ لدرجة أنها تبدو شبيهة بعارضات الأزياء. على ما يبدو، فإنّ حبها لمختلف أنواع الرياضة هو ما يمنحها هذا الجسم.
9. كثيراً ما تمارس رياضة كرة المضرب، التزلج والإبحار. هذه المرأة الرائعة تتمتع بنظرة مغامرة نحو الحياة.
10. الملكة ليتيسيا هي أيقونة في عالم الموضة في كل معنى الكلمة. ولكن خزانة ملابسها، مكياجها وتسريحات شعرها بمفردها لا تجعل منها ديفا! هي امرأة ذكية ومستقلة وهذا ما يضيف إلى جمالها جمالاً.