الرئيسية | أزياء | الصيف الهندي: مجموعة أزياء الرجال من “إترو” لربيع وصيف 2018

الصيف الهندي: مجموعة أزياء الرجال من “إترو” لربيع وصيف 2018

لا شيء حقيقي، لا شيء يدوم

من تشابك وتمازج ألوان نقشة البيزلي، رمز الدار والعلامة الفارقة في ابتكاراتها، ولدت مجموعة أزياء ربيع وصيف 2018 من إترو التي تحتفي بجيل المتجولين الروحانيين الذين ارتحلوا خلال ستينيات القرن الماضي من سواحل “غوا” إلى سفوح جبال الهيمالايا. وليأخذنا كين إيترو في رحلةٍ تملؤها الألوان إلى لحظة الصحوة الجماعية تلك. المستلهمة من بصيرة الخيال والصور الكلاسيكية للتصوّف الهندي، والتعويذات والآلهة القديمة. أبقار مبجّلة، فيلة ترفع خراطيمها إلى الفضاء، ضفادع منتشية، عشاق التانترا، وأوراق الحظ، كلها تتناغم معاً في عالمٍ خياليّ تزيّنه نقشات البيزلي من “إترو”.

الاقمشة مستوحاة من جدِّ “كين إيترو” تاجر النسيج، الذي كان يقضي مواسم الجفاف في “مِدْراسْ” مع النساجين المحليين الذين اعتادوا وضع الأنوال في الخارج والعمل في الهواء الطلق. الشوائب المنسوجة في القماش في هذه الورشات تعطي كل مترٍ بصمةً فريدةً من نوعها – وهو فنٌ تختص به “مِدْراسْ”، أُعيد ابتكاره بكل إنش في دار”إيترو” الإيطالية. وتمت دراسة الألوان بدقّة شديدة لخلق الأصباغ التي تحافظ على الجوهر الروحي للمجموعة: المرجاني، والبرتقالي المحمر، والتركواز، والفوشيا، التي تتباين مع الدرجات الترابية كالبني، والأخضر الخاكي، والبرونزي.

 

وتعمّد إترو استخدام موادٍ غير مألوفة لكن مصنوعة بدقة شديدة. ويبرز من بينها الكتان في ستر البليزر المزخرفة بنقوش البيزلي الملوّنة الجذابة، أو مربعات “مِدْراسْ” ذات الألوان الغنية التي تتمتع بمرونة مزيج الكتان مع الفيسكوز. وتتميّز بدلات الكارو التي تتضمن أقمشتها الصوف الخام، ببنيةٍ أثقل، لكنها خفيفة بشكل يناسب الطقس خلال الأشهر الأكثر دفئاً. ويتمسك السروال المجعد ذو اللون البني الفاتح الذي يحتوي خليطاً من القطن والكتان، بملمسه الأشعث الفاره. وتحافظ قمصان الكتان والرايون على جمالية النسيج اليدوي والألوان المتباينة التي تُنتج رسوماً ثلاثية الأبعاد. أما السٌّتر البسيطة المصنوعة من القطن الغني، فتتألق بنقوش البيزلي، وتنفرد بالنقوش العتيقة التي استوحاها إيترو من حقبة الستينيات.

 

تبرز الزخارف التي تم تصميمها بعناية في هذه المجموعة وتعطيها طابعاً مميزاً. حيث رُسمت نقشة البيزلي الدقيقة على جاكيتات الكارجو بشكل يدوي، لتبدو كدواماتٍ من ألوان التركواز، والأخضر، والفوشيا، والباذنجاني. كما طُرّزت عليها رسوم الماندالا المقدسة، والزخارف المزهرة، والأطواق باستخدام الخرز الملوّن والقلائد المعدنية خفيفة الوزن. واستخدم الكولاج لتزيين الجاكيت – درزاتٌ متقطّعة وباهتة بخيوطٍ ملوّنة استُخدِمت لتطبيق لوحاتٍ منقوشة على ستر البليزر المتميّزة بمربعات بنية ورمادية. وتأخذ تفاصيل المسامير المعدنية التي تشبه اللوحات التنقيطية، أشكال أبطال هذه المجموعة من الحيوانات: معطف كارجو باللون الأخضر العسكري يزيّن ظهره فيل ملكيّ يتطلّع إلى السماء ويمد خرطومه إليها. وتتألق بدلات “مِدْراسْ” المصبوغة بألوانٍ متدرجة بطبقاتٍ سيمفونية من النقوش التي تتحوّل وتغمقّ على طول البدلة، وتم غمس القطع النهائية يدوياً في صبغة مصنوعة من القهوة الملكية. وتصل الحرفية ذروتها في سترة السهرة التي طُرزت عليها يدوياً نقوش بيزلي فضيّة فخمة.

 

وتأتي السراويل بمجموعة واسعة من القصات، بما فيها القصة الضيقة للسهرة، والمستوحاة من بدلات العصر الفيكتوري. أما بناطيل “مِدْراسْ” المصنوعة من الكتان، فقصاتها أوسع قليلاً، مع مطاطٍ عند الكواحل لإطلالة أنيقة. وتمت تصميم بناطيل غوا الواسعة من الكريب والكتان وقطن بوكليه الشبيه بالقطن المستخدم في المناشف. وتمت زخرفة الدنيم بسخاء: طُرِّزت القطع بنقوشٍ مختلفة، وصُبغت بالمبيّض، أو تم نسجها بالجاكار الذي طُبعت عليه أشكال البيزلي. وصُممت قمصان القفطان بحيث تكون طويلةً، وواسعة، ومجعدة، مع جيوبٍ ذات تفاصيل عسكرية وياقات الفرق الموسيقية لتحتفظ ببُنيَة الملابس.

 

الإكسسوارات أيضاً مفعمة بالحيوية – فالأوشحة منسوجة بشكلٍ جذاب ومشبعة بلمعانٍ قزحي الألوان. وأضيفت تفاصيل من الشاموا والبيزلي المطبوعة يدوياً إلى الاسبدرين الجلدية والأحذية الرياضية، بالإضافة إلى تميّزها بقصة تشبه الموكاسان. أما حقائب الكتف الجلدية، فتم تحديدها بشراشيب من الجلد، وتم دمغها يدوياً بنقوش الباندانا. وتنفرد مجموعة من القمصان الشبابية وقمصان البولو بالألوان الصاخبة والنقوش، لتميّز المجموعة بشخصيةٍ غامضة. وأخيراً، في إشارة إلى مزاج المجموعة المستوحى من الستينيات، تم تخليد مؤسس إيترو، جيمو، في ستايل أحد أهم رموز ذلك الجيل، “جيمي هندريكس”، صورة فن البوب الأنسب للمتجولين الروحانيين المغامرين.