الرئيسية | صحة ورشاقة | “المشمش الرمضاني” و أطباقه المفيدة للصحة.

“المشمش الرمضاني” و أطباقه المفيدة للصحة.

ينصح خبراء التغذية بتناول الخضروات والفواكه بكثرة في رمضان لاحتوائها على نسبة كبيرة من المياه التي تساعد على الحماية من العطش أثناء الصيام.

المشمش من الفواكه التي تتعدد قيمها الغذائية وتستهلك بكثرة في رمضان. من خلاله يمكن الحصول على الفيتامينات والمعادن التي تحمي الجسم من التعب أثناء الصيام. تقدم أطباق المشمشية على الموائد الرمضانية كحلوى لذيذة ومفيدة، لكن هل هي حقاً جيدة للصحة؟

أثبتت دراسة عليمية أمريكية أن ثمار المشمش تحتوي على نسب كبيرة من الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والحديد وفيتامين أ وسي وج، وأكدت الدراسة أن كوب واحد من المشمش يحتوي على 158 ميكروجرام من فيتامين أ. قال مركز استعلامات المستهلك الألماني إن المشمش يعد منجمًا للمعادن والفيتامينات. أوضح المركز أن المشمش غني بالبيتا كاروتين وهي مادة لهمة لتنظيم خلايا الجسم.

ينصح الدكتور خالد يوسف طبيب الباطنة بأهمية بعدم الإفراط في تناول أطباق المشمشية في رمضان وذلك لتجنب تأثير السكر السلبي على صحة الجسم. أضاف يوسف أن المشمشية تحتوي على نسبة كبيرة من البوتاسيوم الذي يحمي من العطش ويساعد على تقوية القلب.

قال الدكتور خالد يوسف أن المشمشية تعتبر علاجًا طبيعيًا لمشكلات فقر الدم والأنيميا وذلك لاحتوائها على نسبة كبيرة من عنصري الحديد والنحاس. أضاف أنها تساعد في زيادة نسبة الهيموجلوبين في الدم مما يجب الشعور بالتعب والإرهاق أثناء الصيام.

أكد يوسف على أن المشمشية تسهم في تعزيز نشاط الجهاز الهضمي فهي تحمي من مشكلات عسر الهضم وتعمل كملين طبيعي وذلك لاحتوائها على مادتي “البكتين” و”السليلوز”. تحافظ مادة السليلوز على مستويات الماء في الجسم.

المشمش يحسن من وظائف الجسم مثل التمثيل الغذائي ودور كل من الأنسجة والأجهزة والخلايا الأخرى. أكد الدكتور خالد يوسف أن أطباق المشمشية قليلة السكر مهمة لبناء العضلات ونمو الجسم وتنظيم مستويات الحمض به ولتخليق البروتين.